وزير ووكيل وزارة العدل يؤكدان المصالحة الفلسطينية ستنهض بقواعد العدالة وتنعكس إيجاباً على القضية الفلسطينية

2017-10-04

غزة- وزارة العدل 

أكد كلا من وزير العدل المستشار علي أبو دياك ووكيل وزارته المستشار د. محمد النحال ان المصالحة الوطنية ستنهض بقواعد العدالة وتنعكس إيجاباً على القضية الفلسطينية.

وقال الوزير خلال لقائه بوكيل الوزارة وموظفيها بغزة أن الانقسام الفلسطيني لم يكن يقبل به فلسطيني واحد، وأن المصالحة تمت من أجل فلسطين واحدة وحافظ الجميع على النضال من اجلها".

وأضاف:" نكرر ما قاله رئيس دولة فلسطين أن لا دولة بغزة ولا دولة بلا غزة وأن الدولة هي على حدود أراضي الـ 67" مشيداً بصمود أهالي قطاع غزة مشيراً إلى أنه جزء حبيب من الوطن الكامل وأن صموده أمام الحرب والحصار مقدر من الجميع.

وأضاف :" نأمل أن تكون هذه الجلسة لحكومة الوفاق الوطني اليوم بغزة ترسيخ لوحدة الشعب الواحد بغض النظر عن الوظيفة والموظفين والمؤسسات".

وأكد:" نحن كشعب واحد نعمل لتحقيق آمال شعبنا الفلسطيني بالحرية والاستقلال"، مشيراً إلى أن حكومة الوفاق تسلمت مهامها في قطاع غزة وقامت بتشكيل عدد من اللجان واحدة تختص بالمعابر وأخرى بالأمن وثالثة بالموظفين ولجنة إدارية قانونية لحل كافة القضايا الناجمة عن الانقسام".

من جانبه قال وكيل الوزارة:" نهنئ أنفسنا وشعبنا الفلسطيني بهذه المصالحة الفلسطينية بعد الخلاص من الانقسام الذي أثر كثيراً في عضد الشعب الفلسطيني وكان المستفيد الأول منه الاحتلال الإسرائيلي" مضيفاً:" بالمصالحة سنكون أقرب للدولة الفلسطينية والتخلص من الاحتلال وأقرب إلى القدس".

وأضاف النحال:" يجب أن ننهض بكل قواعد العدالة ونحصن هذه المصالحة بالوجدان والفكر والسلوك" مشيراً إلى انه على يقين أن أجواء المصالحة ستنعكس إيجاباً على الوزارة وكل مرافقها، ومشدداً على أن الوزارة وموظفيها على أتم الاستعداد لاحترام كل ما تفرزه المصالحة".