النحال يشيد بجهود الموظفين في القطاع العام ويؤكد على ضرورة دعمهم ومساندتهم

في حفل لتكريم الفائزين بجائزتي الموظف المثالي والمتميز

النحال يشيد بجهود الموظفين في القطاع العام ويؤكد على ضرورة دعمهم ومساندتهم

غزة- وزارة العدل

كرمت وزارة العدل اليوم ثلة من موظفيها الحائزين على جائزتي الموظف المثالي من قبل الوزارة وجائزة الموظف المتميز المعلن عنها من الأمانة العامة لمجلس الوزراء وذلك في مقر ديوان الموظفين العام بغزة.


بدوره أكد وكيل وزارة العدل المستشار د. محمد النحال أن كل موظف يقوم بعمله في ظل الظروف الحالية هو موظف مثالي، مشيداً بدور الأمانة العامة التي تتبنى توجهات وسياسات جديدة تضع نصب أعينها تقديم أفضل خدمة ممكنة للجمهور ،  وأيضاً دعم الموظف والوقوف بجانبه رغم الحصار والظروف الحالية.


واستعرض النحال مهام وزارة العدل في المجتمع قائلاً أن مهمتها سامية ومقدسة كونها ترتبط بمظالم الناس وتسعى لضمان حقوقهم بصفتها عنوان المنظومة العدلية. 


وأوضح أن الوزارة قفزت قفزة نوعية منذ ثلاث سنوات كان لهذه القفزة ملامح منها تطوير وتفعيل المعمل الجنائي الفلسطيني وافتتاح فرع للطب الشرعي بمجمع ناصر الحكومي، وتطوير خدمات كتبة العدل والسجل العدلي وتطوير منظومة التشريعات العدلية المرتبطة بعمل الوزارة وأهمها تفعيل ملف للخبراء معلناً انه سيتم البدء في استقبال طلبات الخبراء قريباً لدى الوزارة.


وفي كلمته الافتتاحية للحفل قال د. فهد زيادة رئيس لجنة اختيار الموظف المثالي ان كل موظف متميز في مجاله وفي مكان عمله وأن الامانة التي يحملها الموظف الفلسطيني في غزة هي ميزة لكل على حدة.


وأشار  إلى أن معيار الجودة والتميز  بات مصطلحا دارجاً وأكثر شهرة ويراه المختصون من اكثر أدوات القياس تأثيراً في عمل المؤسسات والكيانات الإدارية، مؤكدا على انه مبدأ متأصل في الدين الإسلامي، مشيراً إلى ان هناك مرحلتين أخريين ضمن هذه الجوائز خلال العام الجاري، حاثاً الموظفين على بذل الجهد وإتقان العمل .


من جانبه قال مدير عام جودة الأداء الحكومي د. كمال محفوظ أن وزارة العدل أظهرت تقدما ملموساً خلال الفترة السابقة وبناء على دورها الهام في المجتمع الفلسطيني أسندت لها الأمانة العامة عدة مهام منها تطبيق استراتيجية العدالة في الحكومة ورئاسة قطاع العدالة والحكم الرشيد في الخطة التشغيلية الحكومية للعام الجاري 2020ـ، ورئاسة عدد من اللجان منها لجنة النصيرات.