العدل: الاحتلال الإسرائيلي وجماعاته المتطرفة يتجاوز الخطوط الحمر بمخططاته لتفكيك مسجد قبة الصخرة

غزة- وزارة العدل
حذرت وزارة العدل اليوم من محاولات الاحتلال الإسرائيلي وجماعاته اليمينية المتطرفة المستمرة لتغيير الوضع الديني والتاريخي للمسجد الأقصى من خلال مخطط طرحته ما يسمى "جماعة الهيكل" لتفكيك مسجد قبة الصخرة.
ووصفت الوزارة في بيان لها اليوم هذا المخطط بالمخطط الماكر والذي يستغل حالة الصمت العربي وانسياق بعض الدول العربية نحو التطبيع مع الاحتلال، في تنكر لحقوق الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة وأقدس مقدسات الأمة التي لا تزال ترزح تحت الاحتلال.
وأكدت أن ما يتعرض له المسجد الأقصى المبارك من الاقتحامات الصهيونية المتكررة، من قبل ما يسمى جماعات الهيكل، يأتي ضمن مخططات تهويد القدس والمقدسات.
وأكدت أن الشعب الفلسطيني وأهل القدس المرابطين سيظلون سداً منيعاً، ولن يتراجعوا خطوة واحدة رغم كافة الجرائم المرتكبة بحقهم، وتراجع الدعم والمساندة العربية، داعية المجتمع الدولي والدول الإسلامية والعربية لتوجيه أنظارهم نحو قضية العرب والمسلمين الأولى، وتصويب بوصلتهم نحو المسجد الأقصى لتحريره من دنس المحتلين.