لقاء مع مدير كتّاب العدل في محافظات غزة: عمل كتَاب العدل هام ويتعلق بالمعاملات اليومية

غزة- وزارة العدل
تضم الإدارة العامة للسجل العدلي والتصديقات دائرة كتّاب العدل وهي تتعلق بعمل خمسة فروع على نطاق محافظات القطاع ويختص عملها بتصديق وتوثيق المعاملات العدلية المختلفة، والتي تعتبر سنداُ عدلياً موثقاً لطالبه ويتم الأخذ به بالمحاكم وغيرها من المؤسسات الحكومية.
وبالإشارة لذلك فإن كاتب العدل يعمل جنبا الى جنب مع القاضي وخصوصاً في تقدير الكفيل العدلي المناسب وفقا للأصول والإجراءات المتبعة حسب دليل الإجراءات الموحد مما انعكس إيجابا على سير العملية القضائية برمتها.
مدير كتاب العدل في محافظات قطاع غزة أ. فادي عبد الباري قال إن عمل كتاب العدل هام كونه بتعلق بالمعاملات اليومية للمواطنين، والتي تشرف عليها وزارة العدل.
وبين عبد الباري مدير مكتب كتاب العدل أن مهاماً جسام تقع على كاهل كاتب العدل الذي يقدم خدمة دائمة الطلب من قبل المواطنين وهذه الخدمة تتعلق بالحياة اليومية، مشيراً إلى مدى اهمية المعاملات التي ينظمها كاتب العدل والتي تمر بعدة مراحل مهمة ما بين تنظيم وتصديق وتوثيق وحفظ المعاملات العدلية بشتى أنواعها.
أهمية كاتب العدل
وتظهر أهمية كاتب العدل في عدة أمور منها، التأكد والتحقق من الأشخاص حتى يمنع عمليات انتحال شخصية الآخرين والتي يترتب عليها المساس بحقوق المواطنين وحرمانهم من حقوقهم المشروعة، والتوضيح للمواطن مدى خطورة المعاملة وخصوصا معاملات البيع والتصرفات وإسقاط الحقوق وسندات الدين المنظمة وخلافه حتى إذا ما أراد أن يوقّع أن يكون قد وقّع على بصيرة وعلم ومعرفة ويقين.
كما تظهر هذه الأهمية من خلال حرص كاتب العدل على مصلحة المواطن مما يكسبه الثقة الكبيرة فيبقى مطمئناً على سلامة معاملاته مهما كان شأنها، إضافة إلى دوره في حفظ وتوثيق المعاملات العدلية التي هي من صميم عمل كاتب العدل حتى يبقى مرجعاً للمواطن على مر العصور والأزمنة.
وتتعلق هذه المهام بتوثيق المعاملات العدلية وإجرائها وتنظيمها وذلك حسب أنواعها، مشيراً إلى عدة شروط يجب توافرها لدى طالب المعاملات العدلية ومنها الأهلية القانونية بحيث يكون مقدم المعاملة العدلية لمن أتم 18 عاماً وذلك حسب القانون الفلسطيني، ومتمتعاً بالأهلية العقلية بأن يكون مقدم المعاملة عاقلاً رشيداً ومدركاً لما حوله.
أنواع المعاملات
ويقوم كاتب العدل بتدقيق المعاملات العدلية مثل سند الدين المنظم، الوكالة العامة، الوكالة الخاصة، الوكالة الدورية، لكفالات العدلية، الإقرارات، التعهدات، الاقرارات والتعهدات، الإخطارات، الإنذارات، عقود الرهن والصور طبق الأصل.
مراحل إتمام المعاملة
وينبغي على كاتب العدل اتباع الإجراءات المناسبة عند تنظيم المعاملات العدلية وتتمثل في التأكد من الأهلية القانونية والعقلية للمواطن صاحب المعاملة، وتدقيق المعاملة مليا، قراءة المعاملة على الأطراف بلغة ولهجة سهلة وبسيطة يفهمها الأطراف، التأكد من رضى الأطراف على ما جاء في نص المعاملة، توقيع الأطراف على المعاملة دون ضغط او إكراه وبإرادة حرة وبحضور شهود الحال، مع العلم أن الإخطارات والإنذارات لا تحتاج إلى شهود.
ومن ضمن المراحل تصديق كاتب العدل على صحة تواقيع الأطراف، إعطاء الرسم المناسب حسب نوع المعاملة، منح المعاملة رقماً تسلسلياً لكل معاملة لتحفظ في سجلات الحفظ حسب الرقم والسنة التي نظمت فيها المعاملة.
الغاء الوكالة
وحسب عبد الباري فإن إلغاء المعاملة العدلية يتم من خلال قيام الشخص ذاته بتقديم طلب إلغاء لها من ذات المكتب الذي قدّم فيه معاملته.