وكيل وزارة العدل: الاعتداءات بحق الأسرى في معتقلات الاحتلال جرائم ضد الإنسانية

أكد د. محمد النحال وكيل وزارة العدل الفلسطينية أن ما يتعرض له الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال وخصوصا الجريمة الممنهجة ضدهم في سجن عوفر تندرج ضمن الجرائم بحق الانسانية وجرائم الحرب، وهو انتهاك صارخ وصريح لقواعد القانون الدولي واتفاقية جنيف الرابعة ولا سيما نص المادة(3) الفقرة (أ) حيث نصت على أنه يحظر "الاعتداء على الحياة والسلامة البدنية، وبخاصة القتل بجميع أشكاله، والتشويه، والمعاملة القاسية، والتعذيب،" ومخالفة أيضا لمبادئ حقوق الإنسان والاتفاقية الدولية المناهضة للتعذيب لسنة 1984 في المادة (4).
وحمل الدكتور النحال الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية هذه الاعتداءات الخطيرة على أسرى يقبعون في زنازين وأقفاص وليس لهم حول ولا قوة إلا تشبثهم بحقوقهم، وصمودهم الأسطوري، معتبرا أن هذه الجرائم ضد الأسرى تناقض أدنى الأخلاق الإنسانية، والأعراف والقوانين الدولية.
وطالب د. النحال جميع المؤسسات الحقوقية الدولية والعربية والمحلية لفضح جرائم هذا الاحتلال الفاقد لكل القيم الأخلاقية والإنسانية، وتكثيف الضغط عليه عبر وسائلها المختلفة لضمان حماية الأسرى في معتقلات الاحتلال، وإطلاق سراحهم من معتقلات الاحتلال غير الشرعية والمخالفة لكل الأعراف والقوانين الدولية.