وزارة العدل: إعدام الفتاة مبارك بدم بارد هو نداء للمجتمع الدولي لوقف مجرمي الحرب الإسرائيليين عند حدهم وجلبهم للمحاكمة

غزة- وزارة العدل

دعت وزارة العدل المجتمع الدولي لاتخاذ خطوات فعلية وجادة في جلب مجرمي الحرب الإسرائيليين للعدالة، وتقديمهم للمحاكمة لمعاقبتهم على جرائمهم التي يرتكبونها جهاراً نهاراً.

واعتبرت الوزارة صمت المجتمع الدولي ولا مبالاته باغتيال الأطفال الفلسطينيين على يد جنود الاحتلال الإسرائيلي هو سحب لأي وسيلة ردع لهؤلاء المجرمين، وتشجيعهم في الاستمرار بجرائمهم ضد الفتية والفتيات القصر الذين يقتلون بدم بارد أمام عدسات الكاميرات، دونما أي واعز إنساني أو رادع أخلاقي، كما أنه رخصة لممارسة الانتهاك المستمر للقوانين الدولية.

ونددت الوزارة بجريمة إعدام جنود الاحتلال للطفلة سماح زهير مبارك " 16" عاماً في القدس المحتلة بذرائع واهية يدحضها المنطق، ويكذبها الواقع، وجرائم الاحتلال المستمرة دونما أي داع.

ودعت الوزارة المجتمع الدولي ومؤسساته الفاعلة في مجال حماية حقوق الإنسان إلى فضح هذه الجرائم، والعمل الجاد لتقديم المسؤولين عنها إلى المحاكم الدولية لردعهم عن القتل والتغول والعربدة التي يمارسونها ضد أبناء الشعب الفلسطيني الأعزل.