وزارة العدل: الاحتلال والاستيطان العدوّان الأبرز للقانون الدولي

وزارة العدل: الاحتلال والاستيطان العدوّان الأبرز للقانون الدولي

اكدت وزارة العدل أنه مهما حاول بذل أعداء القانون الدولي من جهود ومحاولات لإضفاء المشروعية عليه، فلن ينجحوا، وسيبقى الاستيطان باطلا كبطلان الاحتلال ذاته، كما نصت القوانين والمواثيق الدولية.

وأعتبر بيان الوزارة ادعاء وزير خارجية الولايات المتحدة الأميركية أن الاستيطان الإسرائيلي شرعي ولا يخالف القوانين الدولية، بأنه ضوء أخضر أميركي للاحتلال بمواصلة ابتلاع أراضي الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس المحتلة، ويمثل تهكما سخيفا على القانون الدولي والقرارات الدولية التي تجرم الاستيطان وترفض اي تصرف احتلالي بالأراضي المحتلة.

ونددت الوزارة بالانحياز الأميركي الصارخ للاحتلال، وإقراره بشرعية الاستيطان التي تعد بمثابة انقلاب على مواقفه السابقة التي كانت تجرم الاستيطان

وأوضحت الوزارة أن تصريح وزير الخارجية الأمريكي يشكل عربدةً واستعلاءً وانقلابا على قرارات المجتمع الدولي كله، والذي شاركت الإدارة الأمريكية ذاتها في صياغة تلك القرارات، وأبرزها القرار رقم 2334 الذي اتخذه مجلس الأمن بموافقة 14 عضو وامتناع الولايات المتحدة عن التصويت في ديسمبر 2016، وهو القرار الواضح والصريح الذي يعتبر الاستيطان باطلا بلا أي تأويل.اكدت وزارة العدل أنه مهما حاول بذل أعداء القانون الدولي من جهود ومحاولات لإضفاء المشروعية عليه، فلن ينجحوا، وسيبقى الاستيطان باطلا كبطلان الاحتلال ذاته، كما نصت القوانين والمواثيق الدولية.

وأعتبر بيان الوزارة ادعاء وزير خارجية الولايات المتحدة الأميركية أن الاستيطان الإسرائيلي شرعي ولا يخالف القوانين الدولية، بأنه ضوء أخضر أميركي للاحتلال بمواصلة ابتلاع أراضي الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس المحتلة، ويمثل تهكما سخيفا على القانون الدولي والقرارات الدولية التي تجرم الاستيطان وترفض اي تصرف احتلالي بالأراضي المحتلة.

ونددت الوزارة بالانحياز الأميركي الصارخ للاحتلال، وإقراره بشرعية الاستيطان التي تعد بمثابة انقلاب على مواقفه السابقة التي كانت تجرم الاستيطان

وأوضحت الوزارة أن تصريح وزير الخارجية الأمريكي يشكل عربدةً واستعلاءً وانقلابا على قرارات المجتمع الدولي كله، والذي شاركت الإدارة الأمريكية ذاتها في صياغة تلك القرارات، وأبرزها القرار رقم 2334 الذي اتخذه مجلس الأمن بموافقة 14 عضو وامتناع الولايات المتحدة عن التصويت في ديسمبر 2016، وهو القرار الواضح والصريح الذي يعتبر الاستيطان باطلا بلا أي تأويل.